الجوع – كنوت هامسون

 بطل كنوت هامسون الجائع يلوك الخشب لتسلية جوعه، ويبذل قصارى خياله وهلاوس دماغه لكتابة المقالات، مشكلته ليست في صعوبة الحصول على الطعام -محدش بيموت من الجوع-، ولكن في حالة تضخم الأنا لديه والتي فاقت واقعه المزري بمراحل، الكبرياء يمنعه من طعام متوفر ويعرج بسبب أوجاع ركبته الرطبة على الدوام لتغطية اللون الباهت في سواد بنطاله وحياته البائسة.

يغمره التشكك في وجود الإله والنقمة الدائمة من رفقة الجوع والفقر، يغلبه النُبل والمكابرة ليُطعم الآخرين متجاهلاً نداء معدته الخاوية. الكتابة لا تنهمر على الورق متى ما استدعاها الكاتب الموهوب، فكيف تكون مطواعة لمن يستجديها لتوفير الطعام بطريقة مثقفة، هامسون الريفي الكاره للمدنية يكتب من واقع تجربته عندما زار أمريكا وذاق مرارة الفقر هناك، ولكنه يبطن السخرية في اختياره مهنة الكاتب لبطل رواية الجوع، وتابع هذه السخرية من تكلّف كبار الكتّاب في رواية أسرار التي صدرت بعد الجوع بعامين.

الرواية مملة بعض الشيء في البداية ولكن يتحسن الأمر مع مرور الصفحات، الفيلم النرويجي Sult 1966 المقتبس عن الرواية جميل ونجح الممثل في اداء شخصية البطل الجائع المتوتر على الدوام والذي انتهت الرواية دون نعرف له اسم، وجدت هذا الحديث الشيق للكاتب بول أوستر مع حفيدة هامسون عن الرواية والفيلم، ذكروا خلال الحديث أن لوحة دوستويفسكي التي ظهرت في أحدى مشاهد الفيلم كانت تخص الكاتب كنوت هامسون وكان يحتفظ بها في غرفة نومه. يبدو واضحاً تأثير دوستويفسكي في شخصيات  هامسون المضطربة نفسياً كبطل هذه الرواية وشخصية يوهان نيجل في رواية أسرار،اضافة لتأثره بأفراد عائلته الذين مروا بمتاعب نفسية مشابهة.


••••••

معلومات الكتاب :

  • اسم الكتاب : الجوع
  • الكاتب : كنوت هامسون
  • المترجم : محمود حسني العرابي
  • الناشر : دار المدى 2014
  • عدد الصفحات : 240


Advertisements

ظل الريح


لابد من استخدام حيلة الأغريقي ثيسيوس عند البدء بقراءة رواية ظل الريح، الشخصيات على كثرتها كلها رئيسية، العلاقات تتشابك كمتاهة لن ينقذك زافون منها حتى تصل للصفحات الأخيرة، الرواية جزء من رباعية منفصلة تحت عنوان مقبرة الكتب المنسية، وهذا الجزء الأول المترجم للعربية منها.

فيكتور هوغو حاضراً بقلمه، ومقبرة الكتب المنسية مكان سحري يحفظ أرواح الكُتّاب في أبدية الذاكرة، يبدأ اللقاء الأول بين خوليان كاراكس وامتداده الروحي دانيال سيمبيري عبر رواية ظل الريح الغامضة، تجمعهما بينيلوب آلدايا في قصر الضباب ويغادرهما شبح لايين كوبرت إلى غير رجعة. فارق كبير بين شخصية ميغيل مولينر قارىء فرويد وبشاعة المحقق فوميرو رغم طفولتهما المشتركة ، شخصية فيرمين الساخرة كانت الأكثر جاذبية بين شخصيات الرواية. لنحتسب القراءة والكتب ضمن الشخصيات، مشاهد كثيرة كانت القراءة فيها تواصل حميم مع الذات ومع الآخرين. 

يبدو ماضي خوليان كقطع البازل المبعثرة مع تعدد الروايات حوله، تجمعها نوريا مونفورت في سيناريو الرمق الأخير. ويبقى السرّ الكارثيّ رحيماً وبعيداً عن معرفة خوليان كاراكس حتى النهاية.

الخلفية الزمنية للرواية كانت أحداث الحرب الأهلية الإسبانية، وحكم الجنرال فرانكو والحرب العالمية الثانية، ظهرت آثار هذه الحروب في تبدّل أحوال الناس وأخلاقياتهم. شدتني فكرة التحول من شخصية خيّرة ومتعاطفة إلى أقصى حدود الشر بفعل الغضب المتراكم، في مرحلة ما كان خوليان وفوميرو يحملان نفس السواد، والدتا فوميرو وتوماس تملكان بلادة عجيبة، شاركتهما والدة خوليان ذلك بعد معاناتها الطويلة، بينما يعود وجه الوالدة المتوفاة للحياة في ذاكرة ابنها دانيال، وتغدق العاطفة المتأخرة نعيمها على بائع القبعات.

هناك مشهد يقول فيه الإسباني جوستابو برسلوه أنه خلط عمراً بزيد ! لا أحبذ استخدام الأمثلة العربية في رواية مترجمة، ولكن الترجمة كاملة متقنة وتُظهر التفاوت اللغوي بين الشخصيات. أخيراً جنون كارلوس زافون كفيل باثارة فضول القارىء على امتداد 523 صفحة.

•••••

معلومات الكتاب :

  • اسم الكتاب : ظل الريح
  • الكاتب : كارلوس زافوان
  • المترجم : معاوية عبد المجيد
  • الناشر : مسكيلياني 2016
  • عدد الصفحات : 523

•••••

روابط ذات علاقة :