فن التخلي “مجموعة قصصية”


كيف تكون هذه الكتابة الجميلة والجدية جداً الاصدار الأول للكاتب ؟ عن التجلّي في فن التخلّي ؛ وجدت التفاصيل الصغيرة تنمو بخيالٍ مُكثف لتصبح صور ومشاهد بديعة، حضور طاغي لـ الزمن واللون والذاكرة والكتب والغياب الأبوي، في قصة أصوات مثلاً القصة عبارة عن لحظة خاطفة من الزمن تحبس الأنفاس، القط يتذكر متى تحول إلى مجاز؟ حدبة الأحزان والهموم تميّز صاحبها حتى لو فرد حاجبيه، القارئة في مكتبها تبلّل قدميها في البحر البعيد، الوعي التام يضاعف أوجاع التنويعات القدرية، وفي قصة أخرى الأقدار مناسبة ولكنها تنتظر التفاتة واحدة، القروي الأخير يسكب الزيت تحت أقدام ناطحات السحاب التي تتحول لقطيع بري يهاجم السكان. الدائرة تتحول إلى هاوية في هندسة الخلاص !

 عبدالله يمدد خطوط التوتر العالي بين القصص باخلاص متفاني، عولمة الخيال والمكان والثقافة تأخذ القارىء بعيداً عن خرائط التوقعات المسبقة.

قصة مفاتيح الأب كاقتباس مصوّر أصبحت أيقونة هذه المجموعة لجمالها وانتشارها الواسع بين القراء، القصص كلها جميلة وتستحق القراءة. راق لي اهداء المجموعة القصصية للكاتب الأوروغواني ماريو بينيديتي، بالتأكيد كان سيسعده هذا الامتنان العابر للقارات.


••••

معلومات الكتاب :

  • اسم الكتاب :  فن التخلي
  • الكاتب : عبدالله الناصر
  • الناشر دار التنوير 2016
  • عدد الصفحات : 93 

••••

مدونات الكاتب :

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s